«نيمار جونيور» أمضى 14 دقيقة على الأرض في كأس العالم حتى الآن
نيمار جونيور نجم المنتخب البرازيلي

منذ بداية فعاليات مونديال روسيا وحتى اليوم، كان صاحب القميص رقم 10 في السيليساو البرازيلي هو المستهدف الأكبر لمدافعي الفريق الخصم. وعلى الدوام تعرّض «نيمار» لأخطاء وإصابات، كانت تسقطه أرضاً بشكل مباشر ويبدأ النجم البرازيلي بالتأوه والتألم بشكل كبير، وهذا ما استدعى أن يتساءل اللاعبون والفنيون والصحفيون وحتى الجمهور "هل كانت الإصابة خطيرة إلى هذا الحد؟". ووفقاً لمسح أجرته شركة "RTS Sport" فقد أمضى «نيمار» حوالي 13 دقيقة و50 ثانية متمدداً على أرض الملعب خلال المباريات العديدة التي أجراها المنتخب البرازيلي منذ بداية بطولة كأس العالم روسيا حتى الآن.

وأشارت شركة الإحصاءات إلى أن أطول هذه الفترات كانت خلال المواجهة مع منتخب المكسيك، حيث بقي نيمار على الأرض لمدة دقيقتين متواصلتين. كما ذكرت الشركة إلى أن النجم البرازيلي تعرّض في المجمل إلى حوالي 23 خطأ ضده خلال المباريات منذ بداية المونديال وحتى الآن.

ترى هل سيتغير هذا السيناريو خلال المواجهة القادمة أمام المنتخب البلجيكي؟