جايير بولسونارو يفوز برئاسة البرازيل في الجولة الثانية

أشارت نتائج الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية البرازيلية للعام 2018 إلى فوز مرشح أقصى اليمين جايير بولسونارو برئاسة البلاد لمدة أربع سنوات. وقد خاض بولسوناور جولة انتخابات ثانية صعبة في مواجهة المرشح اليساري عن حزب العمال، فرناندو حداد.

يذكر أن بولسونارو حاز على 55.45% من أصوات الناخبين في الجولة الثانية، بينما حصل فرناندو حداد على 44.46% من الأصوات. بعد أن انتهت الجولة الأولى من الانتخابات بتقدّم بولسونارو بـ 46.70% من الأصوات على فرناندو حداد الذي حاز على 28.37% من الأصوات وتأهلا للجولة الثانية لحسم المعركة الرئاسية.

ويشير مراقبون إلى أن بولسونارو سيجري الكثير من التعديلات في السياسة البرازيلية الداخلية والخارجية، حيث سيكون "التصدي للفساد على رأس أولوياته" وسينتهج سياسات أكثر تشدداً "في التعليم والصحة والأمن". وفي السياسة الخارجية، سينتهج سياسة التقارب من الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل، بدلاً من التقارب مع بلدان العالم الثالث.