السفير الفلسطيني في البرازيل يأمل بعودة بولسونارو عن تعهده نقل السفارة إلى القدس
السفارة الفلسطينية في البرازيل

قال سفير السلطة الفلسطينية لدى البرازيل، إبراهيم الزبن في تصريحٍ لوكالة فرانس برس "نأمل أن يكون (تعهد بولسونارو نقل السفارة) إعلاناً انتخابياً. (ولا يزال) لدينا الأمل بأن تبقي (الإدارة المنتخبة) على موقف البرازيل التقليدي الذي يحترم قرارات الأمم المتحدة بهذا الشأن".  وأشار السفير الزبن إلى أنه بصدد العمل على حشد دعم الحكومة الجديدة ضد هذه الخطوة. 
 
وأكّد الزبن أنه اعتباراً من الأسبوع القادم عندما يطلق الرئيس المنتخب عملية الانتقال، ستبدأ البعثة (الفلسطينية) مفاوضات لمحاولة اقناع الحكومة المقبلة بالعودة إلى موقفها السابق. مشيراً إلى أنه ما زال "لدينا شهرين كي تقوم (البعثة) الدبلوماسية بعملها". مشيراً إلى إيمانه بأنه من المشكك بأن تكون "(الإدارة المنتخبة) لا تتمنى السلام في هذه المنطقة".
 
وأضاف "نحن على تواصل مع الرئيس المنتخب وفريقه، ومع السياسيين المعنيين في الحكومة المقبلة للتحاور. نعتبر ذلك ملفا مهمّا جداً".
 
وفي حال استمر الرئيس البرازيلي المنتخب، جايير بولسونارو على موقفه بنقل سفارة بلاده إلى القدس، فإنه بذلك يخالف السياسة التقليدية البرازيلية التي تتبنى "موقفاً متوازناً" في قضية الصراع العربي - "الإسرائيلي". وسيخالف أيضاً قرارات الأمم المتحدة والإجماع الدولي الذي يعتبر أن وضع المدينة المقدسة يجب أن يتحدد بالتفاوض بين الطرفين الفلسطيني و"الإسرائيلي"، وأنه يجب عدم نقل سفارات إليها قبل التوصل إلى اتفاق.