الرئيس البرازيلي ميشيل تامر يتجه إلى ساو باولو كرئيس سابق
الرئيس السابق ميشيل تامر يسلّم الشارة الرئاسية للرئيس جايير بولسونارو
غادر الرئيس البرازيلي السابق ميشيل تامر العاصمة البرازيلية برازيليا بعد أن قام بتسليم الشارة الرئاسية للرئيس الجديد جايير بولسونارو بعد أدائه القسم الرئاسي خلال مراسم حفل تنصيبه.

وبعد مغادرته المنصب غرّد الرئيس السابق ميشيل تامر على تويتر موجهاً شكره للشعب البرازيلي قائلاً: أوجه شكري للشعب على "المصاعب التي تجاوزناها، في كل لحظة عشناها، وعلى كل الإنجازات التي تحققت". وأضاف تامر: "لم أدخر جهداً أو طاقة، وأعلم أنني أسلّم مهامي (للرئيس الجديد) تاركاً البرازيل في حالٍ أفضل بكثير.. روحي راضية وشكراً للجميع".
 


يذكر أن الرئيس ميشيل تامر صعد إلى منصب الرئاسة البرازيلية بعد أن استلم السلطة نتيجة إقالة الرئيسة ديلما روسيف في أواسط العام 2016. وترك المنصب في اليوم الأول من عام 2019 بنتيجة الانتخابات التي فاز فيها الرئيس جايير بولسونارو متقدماً على منافسه العمالي فرناندو حداد.