البرازيل تمنح إقامات للآلاف من مواطني هاييتي للمرة الثانية خلال شهر
لاجئون من هاييتي في البرازيل

أصدرت إدارة الهجرة التابعة لوزارة العدل البرازيلية قراراً بمنح تصاريح الإقامة في البرازيل بشكل جماعي لحوالي 3 آلاف شخص من مواطني هاييتي، ونشر القرار في الجريدة الرسمية يوم 25 أكتوبر/تشرين الأول 2018. 

وجاء هذا القرار استجابةً لطلب من المحامي العام للاتحاد في إقامة "حفل استقبال إنساني" من خلال منح بطاقات إقامة بشكل جماعي لعدد كبير من الهايتيين. ومن الجدير بالذكر أن هذا القرار هو الثاني خلال شهر. حيث أصدرت الوزارة قراراً في وقت سابق ونشر في الجريدة الرسمية بتاريخ 15 أكتوبر/تشرين الأول 2018، ومنحت بموجبه تصاريح الإقامة بشكل جماعي لحوالي ألف من مواطني هاييتي في البرازيل.

وينص أمر منح الإقامة على أنه يجب على المهاجرين (الهايتيين) التسجيل لدى الشرطة الفيدرالية في غضون 30 يومًا. مصطحبين معهم الوثائق التالية:
1. وثيقة سفر أو بطاقة هوية رسمية (من البلد الأصلي)؛
2. صورتان 3 × 4.
3- شهادة ميلاد أو زواج أو شهادة قنصلية في حال عدم توفر الوثائق المذكورة في البند الأول؛
4. شهادة السجل الجنائي (وثيقة غير محكوم) من الولايات التي أقام فيها في البرازيل في السنوات الخمس الأخيرة؛
5. شهادة السجل الجنائي (وثيقة غير محكوم) من البلدان التي أقام فيها في السنوات الخمس الأخيرة ؛ و
6. دليل على طلب اللجوء (البروتوكول).

كما تم إعفاء المستفيدين من هذا القرار من دفع أي رسوم لإصدار بطاقات الإقامة. ويرى مراقبون بأن البرازيل تعامل مواطني هاييتي بشكل خاص، وتسهّل إجراءات اللجوء الخاصة بهم بشكل استثنائي، فيما يعاني العديد من اللاجئين حملة الجنسيات الأخرى من الروتين الشديد والانتظار الطويل قبل الحصول على إجابة من اللجنة الوطنية لشؤون اللاجئين في البرازيل "كوناري" بخصوص طلبات لجوئهم.